ازياء Dior الجاهزة لخريف وشتاء 2017/2018 تغوص في اللون الأزرق

عمدت Maria Grazia Chiuri، المديرة الفنيّة لقسم مجموعات الأزياء النسائيّة لدى Dior في مجموعة أزياء الدار الجاهزة لخريف وشتاء 2017-2018 إلى استكشاف اللون الأزرق المفضّل لدى السيد “ديور”.

المجموعة مستوحاة من القلنسوات الواسعة المستعارة من أزياء الرهبان ورجال الدين. وتعيد Maria Grazia Chiuri ترجمة فكرة إطلالة الراعي التي ظهرت في مجموعة الأزياء الراقية لخريف وشتاء 1949، مع مجموعة من السترات والتنانير، والأثواب، والكابات والمعاطف والسترات الصغيرة بأسلوب الطيارين  لتعيد إظهار أبهّة القلنسوة الأصليّة وفخامتها بتجسيدها بموقف عصريّ ورياضيّ أكثر، مستخدمة الموادّ التالية بتمرّد: التفتا، المخمل، الأقمشة ذات النمط المتعرّج والصوف. وتمّ استخدام اللون الأزرق في أزياء يمكن ارتداؤها من قبل الجنسين للتعبير على الإختلافات. فيخلق هذا اللون رابطاً بين غموض القمر والمذنّبات والكواكب التي تتفجّر على الأثواب المخمليّة الفاخرة أو على قماش التول المتدرّج الذي يمتزج باللون الأزرق الرماديّ الذي يميّز تطريز أزهار الزنبق. ورغم أنّه رمزاً للأميرات والملوك، إلا أن اللون الأزرق يرمز أيضاً إلى لون ثياب العمل. كاللون الأزرق الذي يميّز السراويل الفضفاضة الواسعة والبلوزات والقمصان المغسولة.