تعرفي عن قرب على أول سيدة أعمال فرنسية تترأس دار مجوهرات Messika الخاص بها

Diamonds are my roots and my expertise. When I set out to create my own jewellery brand, I wanted diamonds to be everyday and not only for a couple’s most sacred moments. I wanted something cool, casual and easy-to-wear. – Valérie Messika, Founder, CEO and Creative Director

عشقها للماس ولريادة الأعمال، دفع Valérie Messika لتأسيس Messika، دار الماس العريقة، في باريس عام 2005. وبصفتها إبنة تاجر الماس الفرنسيّ الأكثر شهرة، André Messika، كبرت وهي تتنفّس الماس. وبعد اكتسابها شهادة بالتسويق والتواصل من جامعة CELSA التابعة للـ Sorbonne في باريس، وعملها لدى CHANEL في الساعات والمجوهرات عام 1999، انضمّتValérie  إلى العمل مع والدها في عام 2000. وأمضت السنوات الأربع التالية تسافر حول العالم وتتعلّم تجارة الماس بكلّ تفاصيله. وخلال هذا الوقت، كانت تؤسّس لعلامتها العصريّة الخاصّة التي تركّز على جعل الماس جوهرة يمكن إرتدائها يوميّاً.

وبعد تأسيسها دار Messika، من أوّل تصاميمها كان سوار Move البسيط والأنيق المرصّع بثلاثة ماسات. ولاقت هذه التشكيلة إعجاباً واسعاً، وأصبحت اليوم تضمّ كلّ قطع المجوهرات منها الخواتم وأقراط أصفاد الأذن. Move هي تشكيلة العلامة الأيقونيّة، مع قطعة واحدة تُباع كلّ 20 دقيقة. كما قامت بتصميم تشكيلة Glam’Azone الجريئة المتوافرة بأساليب عدّة وشاملة من الخواتم المزدوجة من الماس الأسود إلى أساور بالذهب الأبيض. وبعد نجاج Move، كشفت الدار عن Skinny في عام 2008. هذا التصميم مستوحى من فلسفة Valérie   التي تقول أن على الماس أن يكون مريح وقابل للإرتداء.

وتقدّم اليوم الدار 15 مجموعة تعشقها النجمات العالميّات، منهنّ: Beyoncé، Sienna Miller، Margot Robbie، Cara Delevingne، Kristen Stewart، Kate Winslet، Charlize Theron، Alicia Vikander و Kendall Jenner.

وفي عام 2013، افتتحت Messika بوتيكها الأوّل في باريس شارع  Saint-Honoré والذي يضمّ كلّ المجموعات بما فيها تشكيلة المجوهرات الفاخرة، مع خطط لإفتتاح سبعة بوتيكات حول العالم بنهاية عام 2017. ويمكن إيجاد Messika اليوم بأكثر من 300 نقطة بيع حول العالم.

ومنذ إطلاقها في عام 2012، تتألّف تشكيلة المجوهرات الفاخرة من قطع مصمّمة في ورشة عمل Messika الباريسيّ. هذا السطح التي تصل مساحته إلى 180 متر مربّع، والذي تمّ افتتاحه عام 2015، وكالبوتيك، هو مصمّم بالكامل من قبل Valérie. كذلك، هو منزل لمخصّص لرسام مجوهرات فاخرة ، متخصّص بـCAD، مصمّم، ثلاثة صنعي مجوهرات، مرصّع، وملمّع. وتحت مراقبة Valérie، يعملون بانسجام تمّ لإبتكار 40 إلى 50 قطعة جديدة من المجوهرات الفاخرة كلّ عام.

وبعد أكثر من 10 أعوام ، يعمل لدى Messika اليوم أكثر من 115 موظّف وتمّ تصنيع أكثر من 6000 قطعة من المجوهرات. وليومنا هذا، Valérie هي سيّدة الأعمال الوحيدة في فرنسا التي تترأس دار مجوهرات خاصّة بها.