عطر GABRIELLE CHANEL ثوريّ ومتمرّد!

GABRIELLE CHANEL ليس بعطر يهمس بصوت خافت بل إنه عطر المرأة التي تختار دربها الخاصّ لتكتشف هويّتها الفريدة.

في حين أن الزهور ظهرت دائما في تركيبات عطور CHANEL، إلاّ أنها لم تستخدم يوماً بشكل فرديّ وحرفيّ ومجرّد. أما اليوم، ومن خلال عطر GABRIELLE CHANEL، قام مبتكر العطور لدى الدار Olivier Polge، بالتعاون مع مختبر ابتكار العطور وتطويرها لدى CHANEL بإعطائها صوتًا جديدًا تمامًا. وقد قام بذلك من خلال ابتكار الزهرة الحلم، تويجة عابقة، عاصفة من البتلات. أبيض ناصع لدرجة يشع نوره من البشرة. وقد خلق هذا المنتج النقي زهرة بيضاء مثاليّة ترقى فوق جميع أصناف الأزهار التي استخدمت في تاريخ ابتكار عطور الدار. وقد بدأ أوليفييه بولج من خلال اختيار أزهار الإيلنغ والياسمين وزهر البرتقال، فضلًا عن لمسة من مسك الروم الذي بدأ ينمو الآنفي غراس، ولكنه بعد ذلك أخذ مفهوم الزهور البيضاء إلى أبعد الحدود. من خلال تغيير نطاقها، وفك رموز درجاتها، ركّز أوليفييه بولج اهتمامه على الجزيئات التي تؤلفها. فقد زاد من حدّة الياسمين واستخدم نفحات من المسك الأبيض لإضافة المزيد من المخمليّة إلى بتلات الإيلنغ. وقد سلّط الضوء على الملمس الكريميّ لمسك الروم مع خشب الصندل الحليبيّ وعزّز نضارة زهر البرتقال مع قشر المندرين اليوسفي، وبرش الجريب فروت ونفحات من الكشمش الأسود.