Giuseppe Zanotti وبيلا حديد في صيف بلا حدود

تعود Bella Hadid مرة أخرى إلى لعب دور البطولة المطلقة في حملة Giuseppe Zanotti ، مع مجموعة موسم ربيع / صيف 2018 المثيرة.

وتلتقط السلسلة القوية، والتي تم تصويرها بعدسة ميرت ألاس وماركوس بيغوت لأول مرة، روح المجموعة الجديدة. وتُبرِز هذه الصور المُثيرة، المستوحاة من فكرة الصيف اللامتناهي، الروح الحسّية التي تُميّز حقبة التسعينيات.

تم تصوير الحملة في استوديو بإخراج فني لجيوفاني بيانكو وتصميم لكارين روتفيلد، وتُعد البيئة الجمالية المعتدلة هي الجو المثالي لسلسلة من الصور القوية التي لا تشوبها شائبة.

تُجسِّد بيلا، وهي في أبهى إطلالة لها، قوة وأنوثة صارخة، وتُظهر طابعًا يتسم بالتحكم والنعومة في الوقت ذاته.

على سبيل المثال: عندما ترتدي حذاء “كيندرا”، وهو حذاء مستوحى من أحذية راكبي الدراجات النارية يمتاز بحواف مقصوصة وحزام مع غمد جلدي منفصل، فإنها تملأ الصورة ببرودة مغرية.

أما عند ارتدائها حذاء “إليزا”، وهو حذاء بكعب وبلون أزرق فاتح مغطى باللؤلؤ القزحي، فإنها تتربع على كرسي الاستوديو مع ساقين ممدوتين أكثر من أي وقت مضى. فطابعها هو الروك أند رول، وتركيزها ليزري.

وعندما تطل علينا بحذاء “أليشا”، وهو حذاء انسيابي رقيق مُحلى بقطع ذهبية وخلخال متصل على شكل أفعى، فإنها تنضح بجمال عصري. وأخيرا حين ترتدي حذاء “أغنيس”، وهو حذاء من النيوبرين المقصوص بكعب عالي ولون أخضر ربيعي، فإنها توحي بالعنفوان المصحوب في الوقت عينه بالنعومة والرقة.

يطل علينا أيضًا عارض الأزياء كيت بتلر، ممثل مجموعة الأزياء الرجالية، في زيه الأسود الكامل كمتمردي العصر الحديث مع إطلالة غاية في العنفوان والحدة. وتشتمل الطرازات الجديدة على حذاء “دارين”، وهو صندل على نمط صنادل المصارعين بتمويه داكن، وحذاء “ريفليكت”، وهو حذاء مصقول بدون كعب مغطى بمجموعة متألقة من البلورات غير منتظمة الحواف.

يقول جيوسيبي زانوتي: “تمثل هذه الحملة حقًا الطاقة الكامنة للعلامة التجارية، حيث العصرية والإثارة والقوة”. “ثم هناك بيلا، في عودتها للموسم الثاني، والتي تجلب معها طابع الروك أند رول الذي يمنحها أيضًا شخصية لعوبة ومغرية. ويمكن القول بأن التأثير العام هو الإقناع والحداثة والجاذبية.”

شارك

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here